Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
جمهورية الكلمات

جمهورية الكلمات هي جمهورية الكلمة الهادفة والفاعلة في تكريس العشق المباح للوطن وللانسان وللمعبودة بلا تمييز لا للمرجع القومي أو الديني أو اللوني أو الانتماء الفكري على أن يحترم الآخر.

* رأسي فوق أكتافي * المختار

Publié le 21 Octobre 2021 par المختار المختاري 'الزاراتي'

* رأسي فوق أكتافي * المختار

* رأسي فوق أكتافي *

كان رأسي يقف موحّدا كفّي في اللغة

وكان للقمر في ليلي مآرب جمّة

وكانت على لساني تغضب كلمة

كلمة فقط ليس أكثر من كلمة

وكان لي في جيب سترة الحلم تختبئ لكمة

وكنت أقضي رغبات المعاني

بغسل اللوثة في موروث الأكمة

وكنت أبرئ القلب

من كلّ ذنوب الدنيا

وهو الحريص على ارتداء الشمس ساعة الظلمة...

كم كان الوقت بلا فائدة

ولا معنى في الوقت ذاته

فالوقت صدمة ما بعدها صدمة

اذا ما تلفت القلب الى ماضي الحبّ

ونطق للصمت ما اختبئ في رحم الأسئلة

ساعة تغنّي لي بالليل نجمة...

هو القلب ينشغل تارة بما في الكفّ من حبر

ويلهو أخرى بما في الزمان من صراخ

وقتل للذمة...

يا قاصدا العين لتروّي هواك...

تلذذ بزلال الحقيقة خارج العتمة...

ذي أرض اضاعت أرضها

وذوا ناس نسو ما فيهم من المقاصد

واجتمعوا على خراب

فحشرهم الخراب في الردم وأعلنوا

أنّ الزمان أعلن لهم ندمه...

فارتدع الضمير من توجّس

وافلت من قناع المدينة كلّ بسمة...

فارجع يا قلب من ثنية الوداع

وقل للضياع هيت لك كلّ حياتي

فأنت وحدك طريق الحكمة

ولأنني محشور في قلبي

سأتفقّد الليل بروح تنتمي لروحها في الزحمة

وأخطّ على الصخر كلّ الذي واربه الوقت

ليبقى في صدر الخالدين

ابيات شعر من نار الصدمة

على بلاد أضحت حطبا لجحيم الغدر

فأولاده جابوا البراري

وجابوا الصخر للوادي بكذبة الحبّ الوافر

وكانوا يدسّون في قلوبهم النقمة...

كم كان رأسي يقف موحّدا كفّي في اللغة

وكان للقمر في ليلي مآرب جمّة

وكانت على لساني تغضب كلمة

كلمة فقط ليس أكثر من كلمة

وكان لي في جيب سترة الحلم تختبئ لكمة.../...

17-03-2021

Commenter cet article