Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
جمهورية الكلمات

جمهورية الكلمات هي جمهورية الكلمة الهادفة والفاعلة في تكريس العشق المباح للوطن وللانسان وللمعبودة بلا تمييز لا للمرجع القومي أو الديني أو اللوني أو الانتماء الفكري على أن يحترم الآخر.

* حكمة سقراطيّة * المختار

Publié le 21 Octobre 2021 par المختار المختاري 'الزاراتي'

* حكمة سقراطيّة * المختار

* حكمة سقراطيّة *

كان سقراط هنا

وكان افلاطون يطوي رقاعه ويمشي الى نهاية صمته

والكأس تقف عند تلفت المعنى الى موت الحياة في الحكمة

يا سيّد الكلمة...

أما نسيت لعنة الانسان

في مغارة النار

وصخرة تحملها الى اعلى منك في غياب الآلهة...؟

أما ورثت عن آدم فعل الخطيئة

وسقيت اللسان نبيذ الحلم

بسعادة وهميّة... في ليل الشراب...

خراب كلّ هذا الواقع

وأنت تفني العمر

في توليد لغة

تحبس في عتمة البلاد...

لتسقيك البلاد حكمها القاطعة

كأسي سمّ...

فتجرّع على مهل

تجرّع

وأكتب بموتك خاتم الفكرة

لتمكث في رحم ملكوت ينتظر قدومك من أزل...

سقراط انتبه للماء

أما ترى وجهك يموج

وثلوج القلوب تسّاقط على روحك

بكلّ ثقل الحسد...

مدّ كفّك للربّ يلتقط منها ذاته

ويشمّ عطره فيك...

واذهب الى الغبار تجد بعض سواد يلتقطون من أسئلتك

بعض جواب

عن الذي فينا كتب وصيته

وخطّ اسماء الأيام على جلودنا المثقلة بأوزار الغربة

كمّ من عجب

وتعب

وحبّ مسروق من حبّه

سقراط الذي شرب

وما شرب سوى حياته الأخرى

هي سفرة في مطلق

ينسينا فيها مطلقه

وضاق به مطلقه

فرسم حدوده على صفحات وجودنا

وما الحكمة سوى تأشيرة رجوع للتراب...

يا سيّد الأجوبة الأخيرة

ارسم على ورق الورد نظرة حالمة

واسكب في القلب سمّ الحقيقة

ستخرق بالحبّ وجدان الخليقة

وتمضي

وما بعد العسر يسرا

وما بعد الحياة موت وصلاة الغفلة الابديّة

وما بعد الموت حياة

لمن علم أنّ الحياة الابديّة كلمة...

يا سيدة الحكمة

ذا جحيم يستطاب فيه شرب الكأس

والرقص مع الريح

لا تنتهي جريح الصمت

بل كن فصيح القلب

وقل

قل كلّ الحبّ

قبل أن تسكب الحريق على الحريق

وتشرب الخاتمة...

فكلنا ماضون الى كأس تشربنا

ونشرب من الوقت موتنا

بلا مفتاح يفتحنا

في ليل دسسنا في ظلمته ألواحنا

كتاب... للكتاب

ولعشّاق عناق السراب

وما هو سراب في عقول تفشي لونها

بوضوح قمر يخطّ سطره

على بحر من عذاب

يعيشنا في سرّ نمشي به الى التراب

ونفتخر...

أننا عشنا وما عشنا

سوى عيش الكلاب

بين مزابل تتلونا قرآنا

مثمرا لقرود وحمير الغاب...

اذن قلها سقراط

الموت حكمة كلّ الحكم

قلها وانتهي مع من تاب

لأنّي لا أتوب عن موتي

في ثمالة كأس شرابي.../...

16/03/2021

Commenter cet article