Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
جمهورية الكلمات

جمهورية الكلمات هي جمهورية الكلمة الهادفة والفاعلة في تكريس العشق المباح للوطن وللانسان وللمعبودة بلا تمييز لا للمرجع القومي أو الديني أو اللوني أو الانتماء الفكري على أن يحترم الآخر.

* قاموس الحبّ الوثني * المختار

Publié le 21 Octobre 2021 par المختار المختاري 'الزاراتي'

* قاموس الحبّ الوثني * المختار

* قاموس الحبّ الوثني *

متى كان لك في الحبّ قاموس

وللروح ناموس

ولي في الحبّ دروس

يا سيدة الطقوس

لا تختبر صبري على الزمان

فأنا الممكن الذي لا بديل عنه

إذا ما هاجت أعاصير الجوى

وللهوى فينا كتمان

نحن من روينا الحكايات للوتر

وأصبغناه بما سال من روح الشعر

نبيذ عمر وهبناه للمنايا

أو فقط للظفر...

يا سيدة منحت جدار بيتها للصور

تعلّق كلّ عام راحل

إلى حفرة بين الحفر...

يا سيدة غرّها جمال الصبى

وللصبى في الأيام

دفتر مغلق القلب على اسرار

يفضحها الشيب

طال ليله أو قصر

له خاتمة ومنعطف

يليه في الظلمة منحدر

قولي للأيام حكمة النسيان

اسأل القبر

هل من مفرّ؟

أو اسأليني... 

متى كان لك في الحبّ قاموس

وللروح ناموس

ولي في الحبّ دروس

يا سيدة الطقوس

غوصي في الأبجدية

وتراكم على حافة الشوارع المنسية

لن تجد في الناووس سوى وصايا

أما الحكمة فهي في قلبي مغروسة

كنخلة جنوبية

حرّة في مطلقها

شامخة

وارفة

أبيّة

لئن يومي هذا طمر لساني في الصخب

فإن لي في الحبّ

دروب ليس يعلم مساربها

سوى عاشق فصوص القول

إذ يفصل في نصوص الربانيّة

يا سيدة الطقوس

لا بقرة صفراء انصح بذبحها

ولا سنون عجاف كالتي تعشش

في قلب من يخاف

عصى الرسل الرعاة

المعجزة الخرافية

يا سيدة الطقوس

لي عروس تنتظر وصولي

لأولى أسطورة

في أسطر كتاب الخلود

فاحملي ما في القلب من كظم

وانطلقي إلى أبعد منك عنك

وخلّي الشمس تسطع

على جبيني

لأنّي أرى الحبّ يسري

في عروق القادم

من وراء اللغة العاشقة

لقبلة رهيبة انسانيّة

15/02/2021

Commenter cet article