Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
جمهورية الكلمات

جمهورية الكلمات هي جمهورية الكلمة الهادفة والفاعلة في تكريس العشق المباح للوطن وللانسان وللمعبودة بلا تمييز لا للمرجع القومي أو الديني أو اللوني أو الانتماء الفكري على أن يحترم الآخر.

* في رثاء مولاي الأبكم * المختار

Publié le 21 Octobre 2021 par المختار المختاري 'الزاراتي'

* في رثاء مولاي الأبكم * المختار

* في رثاء مولاي الأبكم *

مولاي...

وكل الذي أماميا لا يرى...

والذي خلفي ذهب إلى مثواه حثيث الخطى...

خائفا متغمدا...

مولاي...

كلّ قامت امتدت نحو السماء فارعة أرعبتها رياح الهجير فانحنت

وأنا الذي أرعب رياح السموم فهتفت...

هي الأيام تبليه بالحبّ... وها تراني والقلب ابتلى...

مولاي ما سلم كأسي من لذّة السكر...

بشهوة عناق الطريق وما أدرك القلب أن الرحلة هي المنتهى...

مولاي... من مرارة الزمان أشرب لغتي...

ولساني لا ينطق عن الهوى...

لكن الشمس التي حجبت زرقة حبري...

يرزق السماء لونها...

كتم غرس الكلمات في فضاء الخلق...

فتراكمت على أسطر الليل أشياء هي لعنة المشي خلف الدهماء...

مولاي... هي أسماء من غابوا...

بقيت أعدها بعدد أدمع الأيام التي عشناها...

في كلّ هذا الهنا...

ذا اسم جديد يمضي إلى قافية مغلقة...

ويرتجي من التراب فرحا...

أو بعض فرح غاب عن دنيا ألبستنا أسمال زماننا

وغشيت...

تكومت كراسية من رواسي البلاء...

مولاي وأنت الذي قسا... أما تركت لي من يبكيني...

أم أنك تراني الصبور الذي كتم قلبه

لأنه يخشى على قلبه من النزول عن صهوة الكبرياء

ويلعن هذي الحياة

التي نحيا فلا نحيا سوى الذي كتبناه لنا...

  أم أنك حين استوي رمزك على عرش النعوش...

تركتني أحصي السنين بعدد الراحلين

وأكتبها على ورقات البياض الرباني...

أسماء تتلوها أسماء...

وأنا مولاي... أنا

أما انتهى بعد ما في قلمي من حزن...

وجحيم من الحبّ والمدن الخرقاء

ذي أرض هي الجحيم...

وما الحشر سوى الهنا...

وأنت مولاي زمانك في انتهى...

فاذهب الى غايتك وخاتمتك...

لأني أنا الذي سينتهي حتما...

لأني وحدي المنتهى.../...

09/01/2021

Commenter cet article