Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
جمهورية الكلمات

جمهورية الكلمات هي جمهورية الكلمة الهادفة والفاعلة في تكريس العشق المباح للوطن وللانسان وللمعبودة بلا تمييز لا للمرجع القومي أو الديني أو اللوني أو الانتماء الفكري على أن يحترم الآخر.

مجموعة تراتيل (5)

Publié le 4 Mai 2021 par المختار المختاري 'الزاراتي'

مجموعة تراتيل (5)

المختار المختاري 'الزاراتي'

*16*

ماذا صنعت حتى أرى جراحي على الرصيف
بلادي أوقعتني في الجرم
وجرمي الحب يا جدي
وما كنت بويل القلب يا جدي
ماذا لون غادر الليل هويتي
و استأنس بشمس كاذبة ليراني
وما أعددت لساني
لأكشف عري روحي
وحناني يا جدي
وما رأيت في أيامي ما يكفي لأسجد لظل
ليس أنا فيه
شارعي للريح وهبته طواعية
وبراءة لساني تكفيني
اتقاد ظنون الواهمين انكساري
فانا
أنا
وأنا حقيقة كل أشعاري يا جدي
يدي تحمل في كفها أغنية العودة
وقلبي لحن شامخ  ورف
بأنفاسي يوقع إيقاعه
ويرقص مع موج النخلات في انصياع بريء
لمشيئة الحب
فلا هو سئم عفويته
ولا انقرض من زمانه ألواح النميمة
ورد الخبر
يا جدي
انتهيت إلى وقفة
من تمهل كاسي قبيل الثمالة
تعلمت
أن ما هو لي
هو لي وحدي
وان العالم كله لا يعني سوى فاصلة موت منزل
فاكتبني جدي مع الصديقين
لأني وحدي
صنعت وحدي
يا جدي.../...

2019

***

*17*

أنت التي سميتني
وخلقت مفاتيح اللغة لقلب الشهوات
والنزوة سلمتني للأيام تربك عمري
وتمنحني وقتا آخر للصلاة لربّ الحبّ
قبل الممات..
لا البراءة سلمت من الظنّ
ولا ندم القلب على ما خطه الشيب
على دفتر القدر من مقامات...
أنت التي سميتني
ورسمتني على صفصاف الغابات همس صوت
ورحيق نسمات
ورضاب ثغر لثمته
ووزعت روحه العاشقة على الكلمات
قبلات...
وأنت التي رشقتني في مقلة الليل
مواويل من أخضر ناعس يزلزل ريح المسافات
من رعشة أوجدتني
على عرش سكبت ظلّي كله
وبعمري أنرت كلّ الدروب
وكل الطرقات
لقبيلة العشاق الجامحة
تتلوا للأرض
قرآن الأرض
وتغني للنار أعذب الصولات...
ولأنك سميتني
وأنا المنهمك في تقبيل الهواء
بوجهي المالح من سمرة
تحكي للعالمين زمان فات
وما فات مني الذي ظننته لوهلة فات...
أنت التي رسمتني وتركتني
أخربش على رصيف الحزن ما مضى مني
علّي أفوز ببشارة
ترميني على مرفأ ألآت...
سميتني النار... تصعد من غفلة السبات
إلى الذي احترق على لسان
سئم السكات..
وأنت التي شربتك
وشربت كلّ ما في الحانات وما أسكرني
قدر ما شربت مني الحياة...
أجبينني معبودتي
يا أجمل من كل المعبودات
هل أنا حيّ أرزق حبّا
هل أعيش ما في زماني من زمان
أم أن حيل الصدف رمتني في شعب الأموات
رقما على اضبارة
في خزينة سلطان الدينارات...
أجيبيني يا سيدة تداركها القول
فتهجت يومها كله بمعانيه في الخلوات
وتمردت على الزفرات لتلحق بقلبها
على حافة الحبّ يسبح في لجّ متلاطم النهارات...
تخالها الخلود
فتلقاها ثواني معدودات
تقفز على حبال الناس
والوظيفة.. وشؤون الأمعاء
وصمت الليل الخاشع لحكمة الحبّ
في النهايات...
فننزع عنّا قناع البلاهة المكتسبة
ونتعرى للحبّ للحياة
بما فينا من أجمل الصفات
ولأنك سميتني أنا...
أجمعني من غيابي وأحمل عمري الباقي إليك
حتى أكمل درس الحبّ
للقادمين من خلف شمس ستحملني قريبا
إلى قلب النخلات.../...

{18/07/2019}

***

*19*

للورد عبير
وللصباح ورد بشير
و المتيم ينام في حضن الحلم
و للدنيا صروف وتغرير
و للعاشق انتظار و سطور
يكتبها بحبر القلب
تراتيل خشوع
واسمها يكفي لصلاة الحب
والروح تهفوا تهليل وتكبير
يا ها التي رحل بها المنام للغياب
أفيقي
فالعابد عانق في محراب الحب
ورودك القديمة
وما ذبلت
فهو يرعاها بقلب
زرع فيها الهوى كله
حتى لثم منها الدمع إذ يسيل مطير
ويسجد للصور حتى تجود
بورد الصباح
فتكفيه شر قلق
وبفرح الأطفال بها يحلق ويطير
و تفك أسر عمره المرهون
بين الشك في براءة الندى
يبلل وردة عمره
ويكسوا بصيرته التحرير والتنوير
رداء الحزن يشغله
عن الحلم
فيخونه الكلام والتدبير... /...

05/07/2019

Commenter cet article