Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
جمهورية الكلمات

جمهورية الكلمات هي جمهورية الكلمة الهادفة والفاعلة في تكريس العشق المباح للوطن وللانسان وللمعبودة بلا تمييز لا للمرجع القومي أو الديني أو اللوني أو الانتماء الفكري على أن يحترم الآخر.

* خمره اليقين *

Publié le 12 Mai 2021 par المختار المختاري 'الزاراتي'

* خمره اليقين *

المختار المختاري 'الزاراتي'

استمع جيدا لما تقوله الريح

هذا الخريف ينصف حزنه

وتتكلم كل اللغات المتاحة للصمت...

وهذي أصابعي تمتشق حطب من موقد النار...

ترسم على جبين الليل تفاصيل قمر ثمل...

يركض خلف سرعة رنين أوتار

ترحل بعيدا في فضاء الحبّ والموت...

استمع جيدا للذي يغص بحبر السؤال عن جفاء الزمان...

ما كدنا ندخل فقرة من ارض الله

حتى صرخ الناي العاشق فينا اسجدوا لي...

أنا الذي علم كلّ ما لا تعلمون...

وقال... ما لم تقولون...

وكنّا نيام على حافة الموج نلثم زبد الحقيقة

ونستر جهلنا بتوتر الصراع ببعض تواتر صلاة أغاني

حمّالة للمعاني

لوثها الباب الموصد

من زمان رصد النور ليعرّي القلوب الزائفة...

ارفع عنك هذي الأقنعة المحلقة من حول رغيفك

وهي خائفة...

واستمع جيدا لتراتيل الليل...

يا قلبي

الذي جبل من طين المواويل

اخترق صدر القبيلة وانظم بصمتك على سعف النخل...

لك أمل... تعيش حياته كلّ يوم...

ولك على الأسطر الزرق

اسم للفعل المطلق الذي أنت في كأس العزّ

ترجم بجحيمه كلّ الذلّ المستوطن في شوارع

تطلّ على العتمة بوجه خانع...

كم أنت بارعا في اقتفاء أثر الألوان

المبثوثة على رصيف خان ذكرياته وانتهى في العلل...

كم أنت واثق يا رجل...

أنّ البلاد التي خسرت بلادها

ستطلّ من خلف جبل الثلج

أو من وراء كثبان الرمل...

فاستمع جيدا لذاتك تقول للريح...

لكلّ وقت ظلّ وردة...

وعاشقة تسهر في لحاف نغم طرب

ينهل من روح منهل...

ولكلّ وباء نهاية هي من ذات المدخل...

ومن مواقع تسلل العبارة...

أكتب على البحر بحرا من الشعر...

وغادر قبل انتفاء الحجج وانتشار الخلل في المشهد المعلن...

كن أنت وحدك حبيبها...

تلك التي تمرّ إلى المرايا لتطلّ على جمالها الذي لا يذبل...

وكن أنت الذي يبدأ البداية...

كن أنت الحلّ وليس المشكل...

                                                                 02/01/2021

Commenter cet article