Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
جمهورية الكلمات

جمهورية الكلمات هي جمهورية الكلمة الهادفة والفاعلة في تكريس العشق المباح للوطن وللانسان وللمعبودة بلا تمييز لا للمرجع القومي أو الديني أو اللوني أو الانتماء الفكري على أن يحترم الآخر.

*ذي معجزتي... وذا أنا*

Publié le 3 Mai 2021 par المختار المختاري 'الزاراتي'

*ذي معجزتي... وذا أنا*

المختار المختاري 'الزاراتي'

صرفت كلّ أحرفي
أيعدل القلب؟
والليل يجرّ ما بعده
وما خفي
أجل غير مسمّى..
وصورة تختفي في معاني التشابه
بين الضياع
وتوهّم الزيغ...
ما غيّرت
ولا بدّلت
ما وهبني عزف القلب...
ذلكم وقود الروح التي ترى الغيب في غيبه...
وما كفرت..
لأنّي عرفت الذي تأجّج في البصير
من شهوات الحبّ
وحين رأيت كفّي تبسط للمدى
صفحتها
حشرت لساني في جمر الحقيقة
ياه
يا متاع الدنيا
هل في المآرب غاية
أم المآب توبة العاشق
عن ارتكاب خطيئة الغناء جهارا؟
وما استطبت المقام في النار
لكنّي عتقت شمسي
لترحل إلى نهاية البحر
وتحمرّ
بجمر الغياب...
سبيلي دليلي
والوقت نذر...
وميقات التجلّي في المطلق القمريّ
ياه
كم اهتدى الظلام بقولي
وما قبسه وجهي
من التيه
قبلتي ما انزل من حجب
ترجم واقعها بشهب الجحيم
كلاّ
أنا ما مكنت روحيا
ما تنكره العواقب
والنهار معرّض للسخرية
إذا ما عاتب الغريب
وطمس من مشهد الوجود
غضب الثلج
أنا ما رميت كبديا على المرمر
لكنّ خلفي صوت
أصيخ السمع لترديده اسمي...
أيسلم الذي عصى الحبّ
من شرّ ما خلق
أم يفقد ما كسب من أسرارا
الزمن الأخرق
هو القلب
يحترق بما أمسى عليه
مذ كابد اعتناق الورق
فاحترق مع المنسيّ في كتاب الصلاة...
لم يمسسني
ا ضرّ
لكنّي قدّرت أنّ مشيي حتى نهاية النفق معجزة...
والخسران وحي لسان الحاقد..
وفؤادي عامر بالأغاني...
ذي معجزتي
وذا أنا أعتلى عرشي
وأستوي حتى أكتب على الصخر
تلوث ما تبقى من القدر...
دمي على المرايا
وفمي باسم
يتلو نطقه
ولغة سماء من رماد
ذي ناري
وذا قلبي
عاشق كالمعتاد...
والمطر يغسل الدنيا
وتذرف دمعها على جلدي
حين قلت
أنا خير الخلق في هذي العباد.../...


02/05/2020
(رمضان) و (الحجر الصحي)

Commenter cet article