Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
جمهورية الكلمات

جمهورية الكلمات هي جمهورية الكلمة الهادفة والفاعلة في تكريس العشق المباح للوطن وللانسان وللمعبودة بلا تمييز لا للمرجع القومي أو الديني أو اللوني أو الانتماء الفكري على أن يحترم الآخر.

*وأمّا الزبد...*

Publié le 4 Mai 2021 par المختار المختاري 'الزاراتي'

*وأمّا الزبد...*

المختار المختاري 'الزاراتي'

عانق سحابات الليل يا عمري

وترفّق بالحزن قليلا

ارحل بما فيك

إلى قلبك وحيدا

يا أنت

الذي أنا... وأنت الذي في مساحة الوجد

ليس لك في الحبّ

من الحبّ بديلا...

إمّا أن تعشق ركوب المنايا

أو فالموت طريقك للرحيل الهانئ

ولتنتهي في وهمك قتيلا

فلا السواد ماكث في أرض الكلام

ولا منازل لك في مضاربهم

لا كتاب عمرك يكفيهم

عبرة تنزل من عتبات التجارب المرّة

ولا أنت نبيّ القوم

تنزل الحكمة على قلوبهم تنزيلا

فعانق سحابات ليلك

يا عمري

إمّا أن تكون

أو أن تكون

لا مناص

سوى ركوب الذي فيك

كان ومازال يهزم المستحيل...

عش في شذى وردة

كأنك ملاك

يموت في حفر قوم

دليلهم في الشدائد

يموت في صمت حزنه

وأمكر خلقهم

يعتلي عرش الجهل

ويرسم على الرمل خاتمتهم

ويكون الجحيم لهم سبيلا...

هناك في أقاصي الحبر

سيدة تختبر البراءة فيك

والبراءة في هذا الزمن الموبوء

يرتّل سكر الروح

بحبّ الحياة

للمدى ترتيلا...

فعانق يا قلبي سحابات ليلك

ما يشاء الحبّ

إلا أن يشاء العمر

دحر الوقت

ويبطل سرّه المقيت تبطيلا...

هو الحبّ

في كلّ منعطف يكتب أسرارا سيرته

على جمر مفروش لخطايا

الذاهبة فيك

إليك

تقود قلبي إلى أفعال

تكون لقولي معنى

وموازينها وقع من أنفاسي

تكون للرحب تفعيلا

ياه

يا هذا البحر الهائم في المدى الكونيّ

أما كفاك ما سكتت

وما سكنت منّي

وبي ما يكفي ليغرق كلّ البحور

حتى اذا عشنا الحياة

كما الحياة بلا أقنعة كهنوتية

ونكون الحياة

فلا نحن الضحايا

ولا يرهق قلبنا فيها تمثيلا...

فعش كما الريح يا قلبي

ولا تقطّع الصوت

حتى تشاء عشق تغريدك

الذي يصيبه الحزن في مدامع

من ريح

ثملة بالحبّ

ترسم على الورق

قلق السنين

وشكّ العمر في الخطوط

عرضها كان

أو الطويل...

كذا كان لي على الزبد وشم

وعلى الموجات قلم

وعلى الرمل نحت

أعمل روحه

تكميلا

وتصريفا

وتصنيفا

وتجميلا.../...

رادس البحر

05/04/2020

Commenter cet article