Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
جمهورية الكلمات

جمهورية الكلمات هي جمهورية الكلمة الهادفة والفاعلة في تكريس العشق المباح للوطن وللانسان وللمعبودة بلا تمييز لا للمرجع القومي أو الديني أو اللوني أو الانتماء الفكري على أن يحترم الآخر.

لفتة قلب ليليّ

Publié le 3 Mai 2021 par المختار المختاري 'الزاراتي'

لفتة  قلب  ليليّ

المختار المختاري 'الزاراتي'

قهّار
جبّار..
غفّار الذنوب

توّاب وأوّاب
هو الحبّ سيدتي...
والصّدف تأكل الكلام
وتسقط ما قدّمه الزمان
فتتآكل الكلمات
ويغيب الوجه الذي يعرّيك
فيغريك
ويغريك بالذهاب إلى وجهة التّكوين
لا قلب بلا وجه
والصّور... كلّ الصّور التي غادرت صورها
نموذج اللّيل الذي
يطول في الوتر
ويبرع في التوتّر..هو المؤثّر
ما بال الماء يدنّس لغته
ويتهتّك؟
يتهالك على مقعد في محطّة الغرباء
ما بال الوصايا تنجز نهاية الشوق؟
لتغريد ثغر ينشأ في الرّحيل؟
ما بال القلب يمسي ويصبح؟
على أغنية يتيمة في التشرذم على باب بلاد؟
لا تفقه سوى لغة اليتم؟
ولا تشرح صدرها
بالزّمن الباقي للتأمّل في شجن الرّوح؟
لا ينتهي ما لن ينتهي في الصّوت
وما لم يقض بالمرتجع
أضاجع خيال برعمه
كنّست روحها في غفلة الوقت
والوقت من حسن يختار اسمه
فلا يشتكي من وحدة
ولا...
يغمر اللّيل بوهج ما اتقد في القلب
ولا يفلت من شروح المقاصد
والويل فقط لمن ينسى
ولا يسهو عن بصمته في الحبّ
بلاد لي
ولي فيها مآرب أخرى
فانتفض أي شجني
لا قعود بعد اليوم في ظلال الصّدى
ولا في شهوة مرّة
تنضج في ليلة سماويّة العنوان
بلاد... لي
ولي فيها إرث
وحرث
و ولاء للفقراء
ولي سفر في النوايا كلّها
حتى التي تشرخ ضوء الورد
ذات قبس ينير وجها
يغلب وجهه على رصيف
يحملك كما البراق
لتسري في ليل الأغاني
إلى ضجيج النّاس
و الحبّ غرور واشتهاء
سيدتي
حين يستولي اللّيل على روح
يخرّب فيها التوحّد
ليتوارى الزمن في اللّغة
وتورف الكأس
تلهب أحرف الغرق في ذات مسيح
صلبته الكلمات
واحتراف الوحدة سيدتي
أستغفر... لقلبي الغبيّ يا وطني
وأستغفر للحبّ
ما كنت أظنّ أنه زجاج قابل للتكسّر
على حافة اللّيل
والشّبهة ظنّ..والظنّ إثم كافر
أستغفر لمساحة الشكّ
في بعض ذكريات
أثّثت لون سلالة مهشّمة على طاولة الغدر
والحبّ "نور قذفه الله في صدري" سيدتي
لأتلو آياتي شعرا فاضحا
لصور المشيئة
وللموت واقف كالشّجر يا وطني...

تونس في:2012/03/18

Commenter cet article