Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
جمهورية الكلمات

جمهورية الكلمات هي جمهورية الكلمة الهادفة والفاعلة في تكريس العشق المباح للوطن وللانسان وللمعبودة بلا تمييز لا للمرجع القومي أو الديني أو اللوني أو الانتماء الفكري على أن يحترم الآخر.

*مضمون الولادة*

Publié le 4 Mai 2021 par المختار المختاري 'الزاراتي'

*مضمون الولادة*

المختار المختاري 'الزاراتي'

يا خالقي من جريمة ليل سريّة

توسّل السراب

يحميك منك

من اختيارات الحبّ

زمن انتهاء صلاحية الكلام

يا خالقي من أسباب العناصر

تكاثر في الغياب

ربّما صعد البحر

أعلى من قباب السحاب

واثنى على التشويه

المخطوط على باب الدنيا

ادخلوها بسلام آمنين

باسمك

باسم التراب

والطين

نفتت نواميس

كلّ طقوس الحزن فينا

ونغرس في رحم الوتر

توتّر الحنين

إذ يغشى القلب من قوّة الحبّ

يغري السنين بشهوة الالتهاب

يا خالقي من فراغات الحبر على السطر

هاك الكتاب

تأمّل

تمطط الصمت

وانزل منازل الدهماء

حتى يشاء الرسم الاختباء في المعنى

ستجدني من الصابرين

والدنيا بلاء

وما سطرت الحرائق على وجهي

من سمرة شمسيّة

ناريّة الصدى في طريق الصعود

الى سماء التكوين الأول

يا خالقي من نشوة

يقتلني الصبر أكثر

مما يقتلني الحلم

والانتظار تصلّب لشرايين الخلق

وكل الذي نعيش

خراب المبدأ في النصّوص

وممثلين لصوص

وأجنّة ترتعد من خوف النزول الى ضريح

معدّ بإتقان القنّاص

يا خالقي من بطن الحوت

كيف يموت الحبّ

أهذي جنّة

أم جهنم في جبّ

واحتضار العناصر في التفاصيل

يا خالقي من اسطر مخلوعة الريش

ومن فتات الخرق

كيف ينطق الليل اسرار الخلود

تحت الارض

والناس لا تحفر في الأرض

الاّ لتسرق كنوز الأولين

وتبيعها للأعداء جهارا

وتتدثّر بالفقر

حتى اصبحت له فينا عناوين

يا خالقي من تبدّل الاستثناء

تبدّل ساعة يشاء السؤال

ترتيب الحكمة

وتفكيك المنتهى

في لحظة الانتهاء

هي أجوبة لا تكفي لترقيع الجبّة

والربّ استمنى على الجبّة

والإنسان أحرق ما في الجبّة

وصحح البوح

بكذب الوحي

كلّ شيء فيك وحيا يوحى

وتنزيل

ثقيل هذا الليل

والوحدة دليل

تختزل الرؤى

في ترنيمة

ويرقد النسيان على لساني

فأحترف الصمت

وللصمت فينا تأويل

كسّرت الناي

وبذرت المدى في الالحان

والبحر سكران مثلي تماما

يبدّل الخطى

بالذي يربطنا بالعقد السعيد

وأوله التفضيل...

يا خالقي من تسارع الموجات الغضبى

تبدّل

لا أنت أنا

ولا أنا أنت

ولا الذي يربطنا مكمن للغة

التي تسيء تدفّق الصيغ

لتدفن الذكريات في تفاصيل المكان

وشبق الروح

شقّ على الواقف أن يعترف للجهل

فسارع لشفتي حبيبته ينهل من رحيقها

ويسهب في الوصف

ويدمّرها تقبيل

يوم عزّ التقبيل

يا خالقي من الرمز

لي عزّ أعتزّ به

ويعزّني

فالقلب بلا عزّ قتيل

ووحدي يكفيني لوحدي

لأغيّر اتجاها القلق

وأخسر الدنيا

برغبتي

فلا أنت منّي

ولا أنا

سوى الجامع لما وطئ أرض الحبّ

بقلب راهب

يتلو على العالمين سحر الدنيا

ويرتلها مواويل...

10/02/2020

بحر رادس

Commenter cet article