Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
جمهورية الكلمات

جمهورية الكلمات هي جمهورية الكلمة الهادفة والفاعلة في تكريس العشق المباح للوطن وللانسان وللمعبودة بلا تمييز لا للمرجع القومي أو الديني أو اللوني أو الانتماء الفكري على أن يحترم الآخر.

حارق..حارق...

Publié le 3 Mai 2021 par المختار المختاري 'الزاراتي'

حارق..حارق...

المختار المختاري 'الزاراتي'

غريبا أكون.. لأوفي جبتي غريب

والربّ..حتى الربّ أمر القلب بتدبير النصيب

أمرني بالصبر

والصحب والأهل نصحوا بالصبر

والأمّ التي هزها الصبر منحتني ما في الصبر من حبر

والبلاد قاطبة يحكمها حكام الصبر وكبس حزام الصبر

وحتى الثوار يحتكمون لأدوات الصبر

ويروون الحديث عن سالف عاش أهوال الصبر

والعمر مرّ يمرّ من سطر إلى سطر

والصبر يعصر الأيام حتى حفرة القبر

أي حياة

وأي بلاد

وأي عمر هذا الذي تسمونه عمر؟

زمان ينفجر في الهزائم

حتى أسسنا إعلام الهزائم المختصرة في خبر

والناس تجري إلى حيث لا تدري

والربّ يحمل وزر وطن من جمر

يرتّق قرآن الروح الحالمة

إلى كفن من ورق مرسوم

على حقيبته سور من شعر

أيّ قلب قلبي يهذي بما تشيعه منابر النهب من بشر

ويشبع من رغيف حجر

أيّ صوت هذا الذي لا يمرّ

حتى يمرّ الدهر إلى مثوى التبوّل

على هكذا أياما نعيشها في قلب الحفر..

لا الجبل غامر بتدمير سؤالي

ولا اسميا هرب به البحر إلى ما وراء البحر

'حارقا' طريق الغريق

ربّما وجدت مستقرّ للمستقرّ

خطوي أكيد تمشي على أرض رخوة

أعبر متحركها لأهدم صرح ثابتا لا يعبر

وحيثما أكون

أنا غريب

هنا في قلبي غريب

وهناك في حزني غريب

أسهر

مع ليل الخمر

وأدفع سعرا للحبّ

بسعر الصرف البكي الكوني

لعلّ ما تبق مني أيام تنتصر وتنتصر..

حتى لو كانت غربتي

تحصر إصراري على أن أصرّ

لأسرّ لقلبي

أني عشقت ما هناك خلّفته خلفي

لكن تقاذفتني أمواج الحياة

على شاطئ الرغيف المنهك الساخر

لعلّ لوني يؤكّد للعالم

أنّي ما نسيت جنوني

ولا يتمت لليلة كأس السكر

ولا تركت العابث يلهو بلحدي

وكتب دفنتها قبلي في القبر..

قبري هناك الذي هنا

لا البشر فيها بشر

ولا من حكم أزاح العصي

عن نار تمخر عباب قلوب السمر

هل عليّ أن أدفع الرشوة حتى أعشق

أو أحبّ

نساء بلادي

اللواتي لا أنوثة ترتب هيكلهم

ولا حتى لونهم النصف..؟

هل عليّ أن أكبّ على الرصيف قلبي

حتى لا يرتشف من حلمه ذباب مزابل

أعتلى صهوتها سراق الفكر..؟

سأحرق كلّ حبال مركبي واحرق المسافة ليلا

ولمّا أصل برّ لا سمرة فيه

سأحرق كلّ جنسيتي..

وجوازا ختمت فيه رقما للسفر.../...

حانة في شارع الحزن الرسمي

بعاصمة الموت تونسهم 2017

Commenter cet article