Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
جمهورية الكلمات

جمهورية الكلمات هي جمهورية الكلمة الهادفة والفاعلة في تكريس العشق المباح للوطن وللانسان وللمعبودة بلا تمييز لا للمرجع القومي أو الديني أو اللوني أو الانتماء الفكري على أن يحترم الآخر.

نواميس الحرف الأوّل والخوف المنزّل

Publié le 3 Mai 2021 par المختار المختاري 'الزاراتي'

نواميس الحرف الأوّل والخوف المنزّل

المختار المختاري 'الزاراتي'

اقرأ...

قبل قول اللغة...

اقرأقبل توحيد قانون الوجود

والإسهاب في توصيف الذات
اقرأ....اقرأ....واستوحي ملكوت القلب
من ملهمات الحياة...
ومصادفة العمر الراحل في قوارير الكون
اقرأ....واقرأ....كلّ وثنية الغاوون 
فالشعراء براء من عراء الروح الخبيثة
ساعة كره الآخر المكره على التآكل في مكروهه
اقرأ باسم كائنات الحبّ
والليل الغافل عن تعاستنا 
ونحن نتوضأ بدم ربّ

الدمّ المراق على بحر الهروب
اقرأ باسم غروب تاريخ الريح
والعاصفة الحبلى بنواميس خريف الله

على أرض الخيانة

اقرأ باسم أمّة جبانة مذ آدم و
حتى آخر سطر في كتاب زبانية الخلق
اقرأ بأسماء شرق الخلفاء زيت الكاز
سؤالي الذي يحرر الماء من ملح الزمان
أيحتاج الربّ إلى إنسان من هذا العصر العلميّ 
بعد كلّ الرسل والأنبياء
وهو الذي يخشى من عباده

ليس العلماء كما شرحوا زورا
بل من يرتدون عمامة العلم وعبّوا من مورده 
ما يسقي غيرهم كذبا وفتنا 
يلهبون أرواحاسلبها الوقت المخزّن

في رغيف الفتاوى المدسوسة قصّا وتلفيقا 
في وحي حياة الخلق القطيع 
الخائف من ربّ لا يدركه عن جهل افرد لهم عمدا
وهو الذي بين ألسنتهم 
يبيح الموت بحدّ السيف
وينتدب عمامته 
لتنطق كفرا وزندقة 
وتغنم من مآثر الدهر
المكدسة في بيت مال الخلفاء الموبوءين
من هبة الله وعرق الكادحين
قولوا أيحتاج الربّ 
إلى شباب من حشّاشين جددا 
أو إلى جهل جهالة جهولة 
تعود بنا إلى لحظة الولادة الأولى 
ليسطع على الكون

بياض بيت الربّ الأبيض من أمريكا

ونحجّ ..ونطوف.. ونسعى خفافا

ونهرول عراة ومحرمين 
بين الصفاء في مجلس الأمم المتخذة 
ومروى البنتاغون 
يا هبل الذي زار أحيانا الموتى باكرا
وقبل حتى غرس أوتاد الخازوق 
اخوزقكم بألف حزامي

التي لا تكلّ بضاضة إستكم

من كثرة الحشو والنهم المرضيّ
والقطيع خاوي الأمعاء والعقل 
وقلتم خلفاء؟ 
خليفة من يا أبله
أخوزقكم ولا استثني لحية واحدة

من لحيّ الماعز الوثني
ومن خطاب تحشرون فيه الربّ

لتخضعوا 
بالكوابيس والوعيد

بالتنكيل الخائفين من ظلّهم
هل الربّ لهذا الحدّ دمويّ....

يفرحه الدمّ المراق

على صفحات الكتاب
بشع التعذيب...

يتلذذ بسفك الأرواح التي خلق؟

يا أمّة الجهل..

الربّخلق الإنسان في أحسن تقويم 
خلق آدم وعلّمه ومنحه العقل والقلب.
يا جهلة علّمه الأسماء كلّها
ونطق أوّل قرآنه بأمر أن اقرأ...
وأنتم من خلق صورة الرعب

والخوف لتعيشوا عبيد سيدكم

وأنا لي ربّ
ولي دين...ولكم دينكم
لأقيم صلاتي بشرعة الحبّ

فاذهبوا سريعا للجحيم....

هل يحتاج ربّ الخلق لمخلوق

لم يشرح حتى بصره
ليدرك روحة الجمال الذي خلق لأعينه 
حتى تعي جمال الرب في روحه العاشقة
ولا يدرك سرّ جمال الروح سوى عاشق 
وهبه الربّ.......قلبا من جحيم 
ليعيش عذابات السنين 
ويقول كلمات بمعنى القلب الذي

شرّده الوطن
والوطن ناس من الجهل أسسوا مناصبا
والويل لمن لم يغنم مكاسب في شرعتهم 
فعودوا.....عودوا لتجمعكم خاسئين 
عودوا للجهل وللاستعباد وللضنك
ولحزن الزمن النابت

في خلايا عقولكم الخائفة

من صوت الثائرون

فأنا لي غربة أدركها....

واقرأ حتى لا أعيش غربتين
كونوا حطبا...

أو كونوا الضياع

كونوا العبيد المشاع

كونوا القطيع والرعاع
فأنا لست منكم ولا انتم منّي
مادام الجهل رمزكم وعلامتكم الفارقة 
حتى ضحكت من صوركم أمم الكون

التي مثلكم غارقة
لكن في الغرق فوارق 
يستهلكها الزمن
وأولها ما يفعله الحرف في متن الروح

لأكون القلب المفتوح

على ربّ الجمال والحبّ

تونس 03/09/2015
 

Commenter cet article