Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
جمهورية الكلمات

جمهورية الكلمات هي جمهورية الكلمة الهادفة والفاعلة في تكريس العشق المباح للوطن وللانسان وللمعبودة بلا تمييز لا للمرجع القومي أو الديني أو اللوني أو الانتماء الفكري على أن يحترم الآخر.

في تكريم حمارنا ألوطني النوبلوي'

Publié le 5 Mai 2021 par المختار المختاري 'الزاراتي'

في تكريم حمارنا ألوطني النوبلوي'

المختار المختاري 'الزاراتي'

أهلا.....أهلا بالحمار

شرفت وعرّفت بالوطن في نشرة الأخبار

رحماك يا حمارنا الرائع

يا تحفة كلّ المذاهب الوطنية والشرائع

باركك حتى العالم الضائع في جينات سلالتنا

نحن يا سيدي من يبيع الريح للعالم المستعار

ونحن من يملك روح من أربع زوايا

ترفق بكلّ حيوانات الوطن.........حين تبدع لغة الحوار

أهلا............أهلا يا حماري الوطني جداااااااااااااا

نوبل.........لولاك لنزهها الربّ في كتبه السماوية والوضعيّة

عن سلالة الاستعمار

ولولاك لما افقنا ان لنوبل ذكرى

تخرج من الموت في انفجار

الى موت في مسارح الاستحمار

أهلا..............أهلا

حماري العاري من كلّ شهوات الانتصار على الحقيقة

لولاك لما فهمت اليوم معنى أن نكون

عبيد كلّ الخليقة

وأن يحكمني (ابن الشعب) برعب الموت والنار

أو بديمقراطية الدينار.......والجوع على السليقة

أهلا .................أهلا حماري الناري

يا هازم الاعداء مذ سلّم الاعداء جوائزهم

وشها ئدهم الشرفية بكل شرف

في احتفالية قصور مومياء الجوع التاريخي

والجهل الموزّع على سكاكين الصلب الغادر

أهلا..............حماري يا ناكح عاهر أوربا

في عقر قصرها

وأنت الحمار العاقر......

شرفت أيورنا الوطنيّة حماري

ولو أنّ النشاز ترك في برواز صورة التلفاز

أنثاك تركل استها بغيرة عربية شريفة

وتخون صولتها بكلمات رهيفة

لتبلّغ لأهل الحلّ والعقد النوبلوي

أن الوطن مرهون للدولار

ولا فكاك بغير جهاد نكاح وعويل في صحراء الخراء العربي

أو على الفقراء أكل لحمهم ليرضى

ويقنع بعيشه فينا حمار الاسعار

لم اكن أنوي حماري......أن أخرّب فرحتك

فهذه أول غلطة عالمية

سجّلها الحظّ الشعبيّ المنتفض لحتفه

وقبلها سجل للموت ثنائيات جمّة

سادات ومعجزات صهيون

وعرف.....ناك......ووباء دود الارض النتن

وقبلهم بملّة ظهر نبي السجون

لينهى الانبياء عن الرعي وحتى النجارة

ويسكر صلاتنا بنبيذ يذهب ما تبق من خشوع فينا

لربّ يشتكينا للذي يلبسنا وجهنا الحقيقي

يوم يوارينا القلب في معانينا

لم نكن يا حماري سوى بصمة في نشرة الأخبار

وكنت عاري.......العاري

وعورة عمري.............التي وهبتها لمن ينوب عنّي في صراعي

ضد جوعي وفقري ودماري

لكنك يا حماري...............انتصرنا على واقعنا.حين خرجت علينا

في ثوب مكلل بالغار

وتسلقت الخارطة بكل جهاتها

لتحمل عنا وزر الكدح المغروس في شمس كل نهار

والرؤوس اراها اينعت في قصر نوبل

وهي التي تعاود كل موسم بيع لليل

بمعجزات البخار الوطني

فأهلا............أهلا بك حمار الوطن الغالي

وأنت تعود من طائرة جابت سماء الحلم الوثنيّ

لتحمل بؤس الماء وحكمة الصحراء وأغاني البحر

وشدو جبال الثلج في دستور الكفّار

لعالم خرج بجائزة الانفجار للانفجار

هي الحيّة تسعى في قصر الحيّة يا موسى

أين عصاك؟

أرميها لوجه الله مكرمة للفقراء

وانتصارا للكادحين.

فالحمار ملّ تستره بنا ليصل

الى غاية الملهمين بنهب الشقاء الحمار الحقيقي

شعب أعار انتفاضته لمليون سمسار

أهلا بك يا حمار نوبل

وأهلا بأربعة قوائم يقف عليها ويمشي لحتفه شعب

من سلالة النار

أهلا ..............أهلا.................فإن ربك غير ربي

وربك الذي في ختم سفر الخروج

غير ربي الذي يحمل الماء لقمّة الجبل ليسقي روح العصر

وقلب الحبّ لكلّ إنسان عامل كادح (شهّار)

أقول قولي فيكم وأفتخر بشيوعيتي

وأنني سيد الكفّار

وأوّل حرف في قائمة الثوار

مناصري الفقراء والكادحين

يا أبناء آخر الليالي الحمر في صحراء القحط

وسلالة مخصيي الاستعمار

تبّا لكم.. تبّا لقبيلة التجّار

وسلام عليّ....سلام على كلّ نبي صلبه الشعب

وكنتم كما أجدادكم فينا

من أصدر القرار...

وكمثلهم جهّزوا حقائب الدولار

لأنكم وإن طالت الأيام محالون على قائمات الفرار

واحملوا عنّا معكم في طريق الهرب

حفنة عقيمي الوجود

الجالسين على اليسار رموزا لليسار

وبرمجوا موتي كما شاءت قريحتكم

التي لا تبدع في غير النهب

وتسطير قوانين الرعب

واللعب بنار الكلمات على غالبية أكلها الجهل

وتوضّئ بعقلها الخوف وقدّاس الصرف الحلال

ورغيف اليتيم الحرام

لتطعمه دمه ذات انفجار

والشعب يشدّ الحزام على الحزام ولا يدري انه

يربط خصره بحزام نسفه

ويسكر بماء النار

تبّا أبناء العهر السياسي أتستحمرون

الصور والخبر...لغاية الاستحمار فقط

أي قرود أنتم والقرد براء من سلالتكم العفنة

كمشه سراق قوادين على مرتزقة

وغبار سرير المومس التي أرضعت شرفكم

بدم أسرار الدمار....

أهلا .... أهلا ومازلت على لساني إلى زعاماتكم

بلايين الأشعار.... حتى إشعار آخر

فالتقطوا غائط نوبل

تعطّروا ببول بعير الكون قاطبة

لن ينجيكم من لساني

سوى موتي

وذلك أضعف ما في إيماني بقّوة الفضيحة

التي أنتم

وذلك أول المسار نحو تدمير وجوهكم

القذرة بكل ما هو عار

خذوها منّي وردّوها عليّ ولن تستطيعوا

فأنا الوحيد....الذي يقول

لأنّي الوحيد الشيوعيّ المختار

*تونس في يوم نوبل العظيم (ههههههههه)

 

10/12/2015

Commenter cet article