Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
جمهورية الكلمات

جمهورية الكلمات هي جمهورية الكلمة الهادفة والفاعلة في تكريس العشق المباح للوطن وللانسان وللمعبودة بلا تمييز لا للمرجع القومي أو الديني أو اللوني أو الانتماء الفكري على أن يحترم الآخر.

تلك حدود الله فلا..." ... يا قلب إنها تتحرّك وتقربني

Publié le 5 Mai 2021 par المختار المختاري 'الزاراتي'

تلك حدود الله فلا..." ... يا قلب إنها تتحرّك وتقربني

المختار المختاري 'الزاراتي'

  • الرحلة الأولى:                                                                                              

 ...ثدي يحمل الأيام بلا غيّ .../يوسّد ذاته في ذات عيّنيّ .../وينهش روحي.../ لم أراه في اكتمال القمر .../لكنّه رآني أمرّ إلى ظلام الحبّ .../وروح رأته في نور الليل...

  • الرحلة الثانية

...سكوتي عن اللئيم كرم/منّي...وأهانه لمن لا يقوى على ردّ الصمت الملغوم في صمتي.../بقوّة غضب الإنسان المفعم حبّ/وسكوتي عن اللئيم مذل له.../حين لا يعرف معنى ما يقال في صمتي الغاضب.../وهذا الصمت لا يقدر عليه سوى أقوياء الإرادة/القادرون على الوقوف على الربوة الشامخة...

  • الرحلة الثالثة:

...بكم سعّرت نضالك يا أخ/وهل حسب التسعيرة المحلّية/أم استأنست بفقه المزاد الثوريّ/وكم من بدعة لك/ والزمن وجيز لكلّ هذه البدع الثوريّة...فحين نحب أنثانا (أم..أخت..بنت.. حبيبة)وأشكّ أنّك تعرف معنى الحبّ/...هل نطالبها بدفع مقابل حبّنا لها؟

  • الرحلة الرابعة: (حقيقتكم رهينة المتحرّك فيكم(

...هو لفظ يمرّ فلا يمرّ/ )أنا موجود-/)ليس ثمة مطلق بل لبس/فالموجود يضاف له/-)أنا موجود الآن(-/لأنّ... وبعد الآن... من يدري من الموجود؟/ ومن انتفى وجوده ؟/وربّما بقي منه ما يذكر/ في عالما الموجودين -الآن أيضا-/ إذا زمن الوجود هو أصل تحديد ماهيتنا/ في الوجود/وما الموجود سوى فكرة وجودنا فينا/لنطمئن الذي بداخلنا/ينهش فكرتنا وصورتنا منّا/حتى يرحل بنا إلى إطلاق في المطلق/ليغيّبنا عنّا عنوة وطواعية...

  • الرحلة الخامسة: (الجمال(

...قيل خلّاقة الملاحم فينا نعم/وهو أيضا المتحرّك فينا/ ما تحرّكت في المساحات عيوننا/وبقيّة حواسنا لمن فقد عينيه لعلّة ما./ والعيون/ والحواس جميعها/أمّارة بالحبّ يا رفيقي/فامتثل ولا تعاند سلطة الجمال/وسطوته/ فهو قادر على إلغاء وجودك المتحرّك.../فلولا الحبّ الذي فينا لما عشقنا البلاد...وإذا لم نعرف حبّ أنثى وكيف نكون مثالها وقلبها النابض...لما كنّا مثال الوطن للآخرين وقلب البلاد الحيّ دائما بنا...بحركته فيك أولا/وحركته أمام عينيك ثانيا/ليقتلك بسلاح التوحّد/لجزأين.. وجدا خلصا للتوحّد في واحد وغريب فالت عقاله/لكن بالحبّ/وبسلاح الحبّ وهو الجمال الذي في روحك/  فهو المتنوع المتعدد/ما تعدد الإنسان/فما تراه... لا أراه ضرورة مثل ما رأته روحك وعيونك/لكنّي أرى ما لم ترى/في الكون قاطبة/ولو اجتمعنا ففي التفاصيل نختلف/ولو افترقنا ففي تفاصيل نجتمع/لأنّ التشابه في تشكيل الجمال/هو تشابه وهميّ/واختلافاته لا تظهر إلاّ/ لشاعر مسكين من كثرة ما هدّه/جريه وراء جمال يتعدّد/ويتجدّد/ ليكون لون حياته وطعمها/لكنّه حتما يعجز (فليس كلّ ما يتمنى المرء يدركه) /لذلك يلتجئ للحلم/ الحلم بمنتهى الجمال...فلنكن شعراء كلّنا في الحبّ...

  • الرحلة السادسة: )الحبّ(

...هو إتحاد الغرائز والأحاسيس/لذلك يقترن الحبّ إحساسا/بالامتلاك غريزة مثلا/فهل يتعدد؟/ويتنوع؟/ويتكرّر في كلّ جمال يمرّ/ حتى أمام صورتنا ونحن في قبر ما؟/.........؟أكيد ما دمنا إنسانا ضعيفا في كلّ الحالات بقوّته

  • الرحلة السابعة: (الوهم والحقيقة(

الحقيقة مادة قابلة للتحويل/ شريطة الإبداع

  • الصورة الأولى: الممثل

 حقيقة جسدية/وفي الدنيا والركح عليها المعوّل/لكن هذه الحقيقة/ حين نلج عالمها/ بداية بالمكان وانتهاء بالزمان/وما بدر منه وصوّر لنا بآلته الجسديّة/يكون..إمّا أفلح بإيهامنا أنه خيال/أو لم يفلح.../ومما يوهمنا به وهو من آلياته/ واقعنا الذي يحوّله إلى صور/ يلتقطها ليضحكنا/أو يجعلنا نفكّر/وهنا يكمن الخيال وهو إبداع...

  • الصورة الثانية: الشاعر

ومن لم يتخيّل وهو يسمع/ أو يقرأ وهو يسمع أيضا "محمود درويش"/فخبزه حقيقة/وقهوة أمه حقيقة/ وحبيباته حقائق/والثوم والجدار والبيت/والقضيّة حقيقة/وصوته وصورته حقيقة/والنبيذ أروع حقائقه حين يخلطها بالمقدّس منه/عند السيد المسيح مثلا/لكنّه برع في التظليل على حقائقه/وتلك قوّة الإيهام بالخيال/حين يصنعه من متخيلنا/وخيالنا نحن الذين نفسّره على ما نريد أن نفهم/ونرى ما نرى منه.../ومن الشعر .../فلا تخونوا المبدع الذي فيكم/ لأنه يبدع أيضا/ حين يرى فيما أبدع/ما يحسن أو يسيء رؤيته/فكونوا الآن/ لتكونوا موجودين الآن واقعيّا/وواقعا/وفي المدى ذكر...

  • الرحلة الثامنة : (الصديق(

صدف تجمع الناس/في ذات الزمان والمكان/ غرباء يجمعهم سبب ما/ والزمن بما يثير من حوادث/ يلبس العلاقات نظم/ تسمّى بمسميات/ إذا هو من عالم مفترض (فلسفيّ أو لنقول هلاميّ (يتحوّل إلى واقعيّ مخبري في الزمن والأحداث.................يا صديقي اللدود.../...

تونس:04/05/2012

Commenter cet article